بلديّة رواد تقرر الاستغناء كليّا عن جهاز الشرطة البلدية

قررت بلدية رواد الاستغناء كليا عن جهاز الشرطة البلدية وسحب الامتيازات المخوّلة له لاسيما المقر الاداري والسيارة الوظيفية “لعدم الجدوى”، متهمة اياه بالتقصير في تنفيذ القرارات البلدية المتعلقة بالبناء الفوضوي والاستيلاء على أملاك الدولة، وفق ما افاد به رئيس البلدية عدنان بوعصيدة لوات. واعتبر بوعصيدة أن جهاز الشرطة البلدية برواد “لم يقم بواجبه في التصدي للتجاوزات الحاصلة بالمنطقة البلدية ذات الصلة بالاعتداء على الملك العمومي واملاك الدولة والبناء الفوضوي وهو ما يجعله جهازا معوقا ودون فائدة” حسب تعبيره. وندد رئيس البلدية في جانب اخر بالنتائج التي حققها جهاز الشرطة البلدية على امتداد الاشهر القليلة الفارطة، واصفا اياها ب”الهزيلة”، مشيرا الى ان بلدية رواد اصدرت نحو 1500 قرار هدم وازالة لبناءات فوضوية بالعديد من الاحياء بالمنطقة البلدية منذ بداية سنة 2019 لم ينفذ منها سوى 9 قرارات اي بنسبة لا تتعدى 10 بالمائة، وهو ما يمكن اعتباره “تقصيرا واضحا من جهاز الشرطة البلدية” رغم ما توفره البلدية من امكانيات مادية تتمثل بالخصوص في المقر الاداري والسيارة الوظيفية ومقتطعات البنزين والادوات المكتبية وغيرها، وفق قوله. وكان رئيس بلدية رواد قد وجه مراسلات الى الادارة العامة للامن العمومي بشان “عدم تجاوب جهاز الشرطة البلدية مع القرارات البلدية الصادرة بشان الاخلالات الحاصلة على مستوى التعدي على املاك الدولة والبناء الفوضوي خاصة باحياء العبدلية وسيدي عمر وحي الزيرو “دون رد مقنع وهو ما حدى ببلدية رواد الى اعلان التخلي نهائيا عن التعامل مع جهاز الشرطة البلدية وسحب امتيازاته لعدم الجدوى”ن وفق قوله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *